أخبار عاجلة
زلزال بين الهند وميانمار بقوة 5 ريختر ولا إصابات -

النزول بالحد الأدني للقبول بالصف الأول الثانوي العام في المنيا

النزول بالحد الأدني للقبول بالصف الأول الثانوي العام في المنيا
النزول بالحد الأدني للقبول بالصف الأول الثانوي العام في المنيا

قرر اللواء اسامه القاضى محافظ المنيا النزول بدرجة الحد الأدنى لتنسيق القبول بالثانوي العام للعام الدراسي 2020 / 2021 من 230 درجة إلى 225 درجة، استجابة لرغبة أولياء الأمور .

وقال محمد فؤاد الرشيدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا، في تصريح صحفي، إن المحافظ قرر النزول بالحد الأدنى بعد إجراء دراسة مستفيضة لأعداد الطلبة وزيادة عدد الفصول للحفاظ علي المستوى العام لكثافات الفصول حتى لا يؤثر على سير العملية التعليمية، موضحا أن المرحلة الثانية للتنسيق الالكترونى لطلاب الثانوي العام سوف تبدأ فى الفترة من 14 أغسطس حتى 31 أغسطس الجاري.

ووجه النائب أشرف عبد العزيز الأحمداوي، عضو مجلس النواب عن دائرة بندر ومركز المنيا، الشكر للواء أسامة القاضي المحافظ، لموافقته علي النزول بالحد الأدني للقبول بالصف الأول الثانوي لـ225 درجة بدلا من 230.

وكان «الأحمداوي»، قدم طلبا لمحافظ المنيا بناءا علي رغبة أبناء بندر ومركز المنيا، مشيرا غلى أن هناك عدد كبير من الطلاب لم يتم قبولهم بالصف الأول الثانوي العام لعدم حصولهم علي 230 درجة، وهو الحد الأدني للقبول بمدارس محافظة المنيا، رغم وجود أماكن كثيرة في المدارس الثانوية العامة بالمحافظة، والتمس النائب النزول بالمجموع خمس درجات ليصل الحد الأدني للقبول إلي 225 بدلا من 230 ، حتي يتمكن عدد كبير من الطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية هذا العام من الالتحاق بالتعليم بالثانوي العام.

وأوضح النائب أن محافظ المنيا وقّع الطلب وتم توجيهه إلي وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة المهندس محمد فؤاد الرشيدي الذي أعد مذكرة للعرض علي المحافظ للنزول بالمجموع إلي 225 بدلا من 230.

وكان محافظ المنيا، اعتمد قبل شهر تنسيق القبول للصف الأول الثانوي العام والخاص على مستوى مدارس المحافظة للعام الدراسي 2021 / 2022، حيث تم تحديد مجموع 230 درجة كحد أدني للقبول بالصف الأول الثانوي العام، ومجموع 190 كحد أدنى للقبول بفصول الخدمات بالتعليم الثانوى العام، ومجموع 180 درجة كحد أدنى للقبول بالصف الأول الثانوي الخاص.

كما اعتمد محافظ المنيا، الحد الأدنى للقبول بالتعليم الفني «صناعي– زراعي– تجاري- فندقي»، ومدارس التعليم والتدريب المزدوج، وكذلك قواعد التنسيق الخاصة بهم.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن