أخبار عاجلة

هل يعلن الفيفا سحب تنظيم مونديال2022 من قطر بعد الصفعات العربية؟.. "دعم الإرهاب وانتهاكات العمال وشبهات الفساد" 3 ملفات تُجبر الاتحاد الدولى على إعادة فتح ملف منح "دويلة تميم" تنظيم كأس العالم


كتب - مروان عصام

باتت قطر مهددة وبقوة بعدم تنظيم بطولة كأس العالم 2022، بعدما أعلنت 6 دول عربية هى "مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا"، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدولة الخليجية، على خلفية تورطها فى دعم المنظمات الإرهابية والتدخل فى الشئون الداخلية، الأمر الذى يهدد الأمن القومى لتلك الدول.

وعلى الرغم من قرار الدول الست بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر "سياسى" بالدرجة الأولى، إلا أنه سيكون له تبعاته على الصعيد الرياضى، لاسيما أن الدولة الخليجية باتت متورطة فى دعم الإرهاب الذى بات يضرب مختلف دول العالم طوال الأشهر الأخيرة، لاسيما أنه فى حال تأهل منتخبات مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا لمونديال 2022، قد تتخذ قراراً بعدم المشاركة فى البطولة امتثالاً لقرار الدول بقطع العلاقات الدبلوماسية معها.

ملعب خليفة الدولي الذي يستضيف مونديال 2022
ملعب خليفة الدولي الذى يستضيف مونديال 2022

ولاشك أن الأنظار ستتجه الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، برئاسة جيانى إنفانتينو، الذى سيكون مطالباً بردة فعل قوية، لاسيما أن نسخة 2022 من بطولة كأس العالم ستقام فى دولة تدعم الإرهاب، وينتظر أن تتعرض لمزيد من العقوبات، ولكن هذه المرة من الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

ليس هذا فحسب، بل إن فوز قطر بتنظيم مونديال 2022 تحوم حوله العديد من شبهات الفساد، وهو ما لعب دوراً كبيراً فى إنهاء عصر السويسرى جوزيف بلاتر، الذى تربع على عرش الاتحاد الدولى لكرة القدم لسنوات طويلة، وكذلك تعرض العمال المشاركين فى تشييد المنشآت الرياضية هناك للعديد من الانتهاكات.

بلاتر رئيس الفيفا السابق
بلاتر رئيس الفيفا السابق

ويتوقع المراقبون أن تمارس الدول العربية، والتى تعانى من "نار الإرهاب" ضغوطاً كبيرة خلال الفترة المقبلة على الاتحاد الدولى من أجل السعى لسحب تنظيم بطولة كأس العالم 2022 من قطر.

العمالة الاسيوية تعرضت للانتهاكات في قطر
العمالة الآسيوية تعرضت للانتهاكات فى قطر

وينتظر أيضاً أن تتأثر استعدادات قطر لتنظيم مونديال 2022 بقرار الدول العربية الست بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدولة الخليجية، حيث من المتوقع أن تتفاقم أزمتها الاقتصادية، مع وصول إجمالى الدين الخارجى لها قرابة من 150% من الناتج المحلى الإجمالى، الأمر الذى سيضرب استعداداتها لاستضافة الحدث العالمى.

وكان الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" حدد الفترة من 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر موعداً لإقامة فعاليات بطولة كأس العالم 2022 فى قطر، علماً بأن تلك النسخة ستكون النسخة الأقصر زمنياً فى تاريخ بطولات كأس العالم منذ 1978، حيث استغرق مونديال 1978 بالأرجنتين 24 يوماً فقط.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع