أخبار عاجلة
3 حيل مخفية على واتساب.. تعرف عليها -

توقعات بهبوط أسعار الذهب في مصر.. الاتجاه العالمى يدعم التراجع.. المضاربة فى طريقها للزوال.. عودة الانضباط وهبوط لمستوى 1700 جنيه مقابل 1880 جنيه.. BTC تقرر وقف البيع والشراء وتؤكد:السوق غير منضبط

توقعات بهبوط أسعار الذهب في مصر.. الاتجاه العالمى يدعم التراجع.. المضاربة فى طريقها للزوال.. عودة الانضباط وهبوط لمستوى 1700 جنيه مقابل 1880 جنيه.. BTC تقرر وقف البيع والشراء وتؤكد:السوق غير منضبط
توقعات بهبوط أسعار الذهب في مصر.. الاتجاه العالمى يدعم التراجع.. المضاربة فى طريقها للزوال.. عودة الانضباط وهبوط لمستوى 1700 جنيه مقابل 1880 جنيه.. BTC تقرر وقف البيع والشراء وتؤكد:السوق غير منضبط

تواصل أسعار الذهب الاضطرابات في الأسواق وسط تغيرات لحظية في سعر المعدن بسبب المضاربة، وعادت الأسعار الهبوط مرة أخرى إلي مستويات 1700 جنيها للعيار الرئيسي، في حين تسجل أسعار المعدن النفيس تغيرات مستمرة على مدار الساعة الأمر الذي تسبب في حدوث شلل في السوق واتجاه بعض الشركات لوقف إعلان التسعير، في حين يتوقع مصدر في شعبة الذهب استقرار الأسعار قرب مستوى 1700 إلي 1720 مقابل مستويات 1880 جنيها للجرام من العيار الرئيس 21.

 

وعادت أسعار الذهب للهبوط بحوالي 100 جنيها في تعاملات بعد ارتفاع 150 جنيها، قبل عدة تغيرات صباحيه حيث شهدت الأسعار انخفاض بحوالي 200 جنيها في التعاملات الصباحية.

 

وفي هذا الإطار أكد سامح عبد الحكيم الخبير في سوق الذهب وعضو شعبة الذهب ، أن الأسعار الحالية مبالغ فيها وهناك مضاربات غير مقبولة أدت إلي هذا التغير في الأسعار وحدوث ارتفاع غير مبرر في حين تسجل الأسعار العالمية هبوط إلي 1772 دولار مقابل1800 دولار.

 

وأضاف في تصريحات خاصة ، أن الإتجاه العالمي للذهب يجب أن يكون مؤثر في حركة الأسعار مؤكدا أن الفترة المقبلة قد تشهد هبوط في الذهب بمصر مع تراجع المضاربة على المعدن النفيس.

 

وأشار سامح عبد الحكيم إلي أن هناك مضاربين كبار يجب تحجيم دورهم في تحديد سعر الذهب، مشيرا إلي أن الحكومة تدعم انضباط التسعير وهناك تواصل مستمر من أجل خلق حالة من الهدوء في سوق الذهب خلال الفترة المقبلة 

 

على مستوى تسعير الذهب عالمياً، لم يطرأ تغير يذكر على أسعار الذهب الثلاثاء 6 ديسمبر، مع استقرار الدولار بعد تسجيل أكبر قفزة له في أسبوعين في الجلسة السابقة، في حين استمرت المخاوف من رفع أكبر للفائدة الأميركية من قبل مجلس الاحتياطي الفدرالي.

 

واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1769.99 دولار للأونصة، كما ظلت العقود الأميركية الآجلة للذهب دون تغيير عند 1781.20 دولار للأونصة.

              

وتراجع الذهب بعد بلوغ أعلى مستوى في 5 أشهر ليغلق منخفضاً 1.6% مع تعافي الدولار بعد بيانات عززت تكهنات بأن الفدرالي الأميركي قد يرفع سعر الفائدة بمعدل أكبر من المتوقع في الآونة الأخيرة.

             

وقال كبير محللي السوق في OANDA إدوارد مويا، إن الأسواق المالية اضطرت إلى زيادة توقعات رفع أسعار الفائدة من جانب الفدرالي الأميركي بعد ارتفاع الأجور في نوفمبر.

 

وأضاف "ومع ذلك، شهد الذهب ارتفاعًا طفيفاً منذ أوائل نوفمبر، ولا يبدو أن هناك ما يبرر حدوث تراجع كبير حيث يتباطأ الاقتصاد ويجب أن ينخفض التضخم بشكل مطرد هنا

 

 

وقررت شركة BTC أكبر الشركات العاملة في تجارة سبائك الذهب في مصر وقف البيع في مصر، وعللت اتخاذها لهذا القرار بكون السوق غير منضبط، وأعلنت ذلك في بيان لها صادر منذ قليل ومنشور عبر صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع