أخبار عاجلة
حكايات من دفاتر «ضحايا الحروق» -
بريد الوطن .. الرَّجل والبَغل (قصة قصيرة) -

شركات التكنولوجيا تتزاحم لاحتلال السماء.. سيارات طائرة تحلق فوقنا خلال 5 سنوات.. الولايات المتحدة تضع قواعد تنظم عمل الطائرات بدون طيار بعد انتشارها بقوة..والتاكسى المروحى قادم


كتبت إسراء حسنى

هل تخيلت يومًا أن جيراننا من الطيور سيعانون من أزمة مرور وسكن مثلنا تمامًا خلال السنوات المقبلة، وسيكون عليهم البحث عن مكان بديل للطيران فيه بأمان دون التعرض لحوادث، فالأمر غير مستبعد ولا يحتاج إلى خيال واسع، خاصة مع التطور التكنولوجى الذى يشهده العالم يومًا بعد يوم، والأفكار المتنوعة التى تهدف جميعها إلى النظر لأعلى والبحث عن حلول لأغلب المشكلات التى يعانى منها البشر حاليا، فخلال سنوات من الآن لن تتمكن من رؤية  البراح الذى تراه حاليًا عند النظر من نافذة منزلك، بل ستجد سيارات وطائرات وأشخاص يحلقون أمامك.

السيارات الطائرة

ظهرت فكرة السيارات الطائرة منذ سنوات طويلة، ولكن خلال الفترة الماضية أصبح هناك نماذج فعلية تعمل على تطويرها أغلب شركات صناعة السيارات الشهيرة والناشئة، إذ كشفت شركة الطيارات الشهيرة إيرباص فى معرض جنيف للسيارات لعام 2017، عن تصميمها النموذجى لمشروع السيارات الطائرة الخاصة بها، كما قالت شركة "جيلى" الصينية أنها تعمل على طرح أول سيارة طائرة فى الأسواق عام 2019، بينما تأمل الانتهاء من أول سيارة يمكنها الإقلاع والهبوط بشكل رأسى عام 2023.

سيارة طائرة
سيارة طائرة

 

وفى تصريح حديث قال "سيباستيان ثرون" مؤسس مختبر جوجل X إن شركته التى تحمل اسم "كيتى هوك"، ستطلق سيارة طائرة تشبه الدراجة النارية فى فبراير 2018، وهو ما يعنى أن رؤية السيارات فى الجو أمر قريب للغاية.

التاكسى الطائر

فى محاولة للتغلب على أزمة المرور والوقت الطويل الذى يقضيه الفرد داخل وسائل النقل المختلفة، قررت شركات التكنولوجيا البحث عن حل أيضًا فى السماء، وبدأت فى تطوير سيارات أجرة تشبه الطائرات الهيلكوبتر بشكل كبير، حيث إن التصميمات التى خرجت حتى الآن هى لسيارات مزودة بمروحيات ويمكنها الإقلاع والهبوط بشكل عمودى، وسيستقلها الركاب من أسطح العمارات التى ستكون مؤهلة لهذه التكنولوجيا الحديثة، وشركة أوبر بدأت بالفعل اختبار تلك التكنولوجيا فى دبى وعدة مدن حول العالم، كما دخلت جوجل المنافسة وقالت إن لديها مشروع خاص بتاكسى طائر ذاتى القيادة.

تاكسى طائر
تاكسى طائر

 

الطائرات بدون طيار

هناك العديد من الطائرات بدون طيار التى تنتجها العديد من الشركات حول العالم، وحتى الآن يتم استخدامها فى التصوير والتتبع والتجسس، كما أن هناك نماذج يمكنها نقل البضائع، وطورت أمازون طائرات لتسليم البضائع، ومع زيادة عدد الطائرات التى يمتلكها سكان العالم، بدأت الدول فى وضع قواعد عامة لتنظيم عمل تلك الطائرات من أجل منع الحوادث وتنسيق تحليقها فى السماء دون تصادم، كما أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت على المستخدمين الذين يشترون هذا النوع من الطائرات التسجيل لدى الحكومة.

طائرة بدون طيار
طائرة بدون طيار

 

الإنسان الطائر

فى وقت سابق من هذا العام كشف المخترع البريطانى "ريتشارد براوننج" عن بذلة جديدة مستوحاة من فيلم "الرجل الحديدى" يمكنها الطيران بالفرد من مكان لمكان، وقال إن فى المستقبل ستكون وسيلة النقل الأولى، إذ تعمل من خلال محركات الطائرات، ومصنوعة من مواد قادرة على التحمل، ويعمل اختراعه الجديد من خلال الدفع البشرى، وهذه البدلة تم اختبارها فى مدينة دبى لتساعد رجال الإطفاء فى الوصول سريعًا إلى ناطحات السحاب.

بدلة طائرة
بدلة طائرة

 

هل سنحتاج لقوانين جديدة؟

بالفعل سيحتاج العالم إلى مجموعة من القوانين والقواعد العامة التى ستعمل على تنظيم المرور فى السماء خاصة مع زيادة عدد المركبات الطائرة فى المسقبل، وهناك تقرير من موقع "تك انسايدر" يتوقع وجود إشارات مرور فى السماء ومثل التى توجد حاليًا فى الشوارع، بالإضافة إلى كاميرات تراقب الحركة فى الأعلى من أجل منع أى حوادث يمكن أن تؤدى إلى كوارث خطيرة للغاية.

سيارة المستقبل
سيارة المستقبل

 

ولكن هذا الأمر سيحتاج وقت طويل للغاية من أجل الوصول إلى قواعد وقوانين تناسب الجميع وقادرة على ضبط استخدام التكنولوجيا الجديدة التى ستسيطر على السماء خلال السنوات المقبلة.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع