أخبار عاجلة

أساطير الكرة العربية.. يوسف الثنيان "مارادونا السعودية" الحاسم فى الأوقات الصعبة

أساطير الكرة العربية.. يوسف الثنيان "مارادونا السعودية" الحاسم فى الأوقات الصعبة
أساطير الكرة العربية.. يوسف الثنيان "مارادونا السعودية" الحاسم فى الأوقات الصعبة

يعتبر يوسف الثنيان أحد رموز الكرة السعودية وأبرز نجوم فريق الهلال السعودي، والذى مثله لمدة 19 عاماً، من 1984 إلى 2003، ولعب لمنتخب السعودية من 1986 إلى 1996، وامتاز الثنيان بإمكاناته الفنية الفذة وقدرته على المراوغة وفتح دفاعات أي منافس، مع إرسال التمريرات السحرية الحاسمة في الأوقات المناسبة.

وسجل الثنيان 183 هدفاً، على مدار 350 لقاء مع الهلال بينما يحمل رصيده الدولي 20 هدفاً في 81 مباراة، كأحد أهم لاعبي الوسط الهجومي في آسيا خلال حقبتي الثمانينيات والتسعينيات.          

 

وسجل بطولات الثنيان 7 ألقاب للدوري السعودي، ولقبين لكأس الملك، ومثلهما لكأس ولي العهد، و3 ألقاب لكأس الاتحاد السعودي، وآخر لكأس المؤسس، ولقبين لدوري أبطال آسيا، وآخر لكأس الكؤوس الآسيوية، ومثله للسوبر القاري.

بينما مع منتخب السعودية، كان الثنيان أحد أعضاء الفريق المتوج ببطولة أمم آسيا عام 1988 و1996، كما شارك في تتويج الفريق بالمركز الثاني في كأس الأمم الآسيوية 1992.

الثنيان مارادونا السعودية كما يلقب كان يمتاز بالقدرة على الاحتفاظ بالكرة والمراوغة دون أن يشعر بصعوبة في القيام بتلك المهمة، كما يتميز بالقدرة على استلام الكرة والتوغل، ثم منح الهدايا الثمينة للمهاجمين.

وكان حاسما في اللقاءات المصيرية، مثلما فعل في فوز السعودية الصعب بنتيجة 4-3 على الصين، في ربع نهائي كأس أمم آسيا 1996، في مباراة سجل فيها هدفين بعدما كان "الأخضر" متأخر 0-2.

كما أظهر الثنيان إمكانياته الإبداعية في الفوز 1-0 على الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية عام 1995، في لقاء حسمه الثنيان بهدف من مجهود فردي.

فترة تألق الثنيان كانت في نهاية الثمانينيات وعقد التسعينيات، وهي الفترة التي كان يلعب وقتها الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا، حيث كان اللاعب السعودي يقدم كما رهيبا من المهارات في اللقاء الواحد، وهو ما جعله يحمل لقب "مارادونا السعودية" من ضمن حزمة ألقاب أخرى.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع