أخبار عاجلة
مقتل 10 منشقين من فارك في عملية لـ الجيش الكولومبي -

عايدة محمود تكتب: مازلنا نبحث عن الحياة ..

عايدة محمود تكتب: مازلنا نبحث عن الحياة ..
عايدة محمود تكتب: مازلنا نبحث عن الحياة ..

 

مازلنا نبحث عن الحياة برغم أننا فيها ....

فقد تكون الحياة في حب الأيام 

أو في شخص نقضي معه ما تبقي من العمر

وقد تكون الحياة في حلم نسعي دائما لتحقيقه رغم الصعاب

ويمكن أن نجد معني قيم للحياة في جعل طفل بأس يبتسم

ويكمن المعني الحقيقي للحياة في حب الوطن

في حب الأرض التي أنجبت ملامحنا القمحية

فالنيل قد رسم علي وجهنا صورة تشع شموخ

أفتخر أني مصرية فرعونية....

تجري في دمائي روح ملكات أبهروا العالم

فأنا أتمني لحضارة الفن والتاريخ والجمال والرقي

فمصر فيها يتجلي فيها سحر وأصالة الشرق

فأرض الكنانة ستظل درة تشع للعالم سلام فهي أرض السلام

فمصر ليست مجرد وطن اسكنه ......

ولكنها عشق يسكن صمت شراييني .... عشق لن ينتهي

ابحثوا عن السعادة في أوطان العشق الدفيء ......

وعن الحب في حنايا القلوب الحنونة .......

ابحثوا عن الحياة مع من يهبكم الإحساس بالأمان والحياة

ويظل الحلم يانع وتظل السعادة أنشودة كل قلب حزين.....

ابحثوا عن حضن يرمم جراح السنين .....

وعن الورد التي جرحتها قسوة الأشواك

ابحثوا عن بحور تحتوي بداخلكم سفنكم الممزقة

وعن شواطيء تهب الحب لأمواج قلوبكم المهاجرة

ابحثوا عن من تبدأوا معه فصل ربيع جديد في حياتكم وكأنكم لم تعرفوا قسوة الخريف من قبل ....

لا تبحثوا عن أموال لأن أغني القلوب أبسطها وأنقها

ولا تبحثوا عن وجوه جميلة فجمال الأرواح أبقي وأجمل.......

ابحثوا عن من يجعلكم غلاف لقلبه ورفيقا لروحه في دروب العمر الطويلة ....

 وعن من يراكم شيء قيم في حياته لا يستطيع العيش بدونه ابحثوا عن التقدير والإهتمام والإحترام...

ابحث عن ذاتك ونفسك مع من تحب فربما تجد إنعكاس ملامحك في عينيه .....

لا تقبلوا الحب العادي بل اقبلوا من يحارب من أجل إسعادكم

فالحب يخلق الدفيء من قلب حنايا المطر

وبالحب يولد الورد من قلب الصخر ...

الحب ليس إختيار ولا حكمة ولا تعقل ....... بل هو قدر

توقفوا عن السؤال لماذا كل هذة الجراح فما عاد يجدي السؤال ولكن ابحثوا عن الدواء فلكل جرح دواء وكل أمل جديد يولد بداخلنا يخبرنا اننا قادرين أن نكمل.......

ابحثوا بداخلكم عن طاقات الخير والحب والسلام والأمل والسعادة ....ابحثوا بداخلكم عن قنديل نور يضيء ظلمة العالم ....

وحتما هناك وعند بوابة شفق الفجر الأحمر سنقابل أحلامنا

وغدا بالأمل المفعم بالطاقة الإيجابية وحب الحياة سيكون أجمل وأكثر روعة ......