أخبار عاجلة

لصوص آل ثانى يسرقون شعب البحرين.. نكشف تاريخ قطر الأسود فى المنامة.. إمارة الخيانة جنست آلاف السنة البحرينيين لتفريغ المملكة من أهلها.. ومصادر: تميم خطط لتغيير ديموغرافية البلاد لحساب الشيعة وإيران

لصوص آل ثانى يسرقون شعب البحرين.. نكشف تاريخ قطر الأسود فى المنامة.. إمارة الخيانة جنست آلاف السنة البحرينيين لتفريغ المملكة من أهلها.. ومصادر: تميم خطط لتغيير ديموغرافية البلاد لحساب الشيعة وإيران
لصوص آل ثانى يسرقون شعب البحرين.. نكشف تاريخ قطر الأسود فى المنامة.. إمارة الخيانة جنست آلاف السنة البحرينيين لتفريغ المملكة من أهلها.. ومصادر: تميم خطط لتغيير ديموغرافية البلاد لحساب الشيعة وإيران

كتب – محمود محيى

بعد أن أنكشف المخطط القطرى الخبيث لتفتيت الدول العربية ونشر الفزع وعدم الاستقرار بين مواطنى الدول العربية خاصة الخليجية منها وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والبحرين، والذى على أثره تم الإعلان صباح أمس الاثنين، عن مقاطعة الدوحة من جانب الدولتين بالإضافة إلى دولة الإمارات ومصر وعدد آخر من الدول، ذكرت مصادر بالمعارضة القطرية، أن الدوحة جنست خلال السنوات القليلة الماضية حوالى 5 آلاف بحرينى، من أجل تفريغ البحرين من سكانها السنة الأصليين وإفساح المجال أمام الشيعة والمجنسيين الإيرانيين من أجل إحكام السيطرة عليها من جانب طهران.

 

وقالت المصادر لـ"اليوم السابع"، إن المجنسين، من ذوى الأصول الإيرانية هم اللذين يتحكمون فى قطر، ويسعون لنشر المخطط الفارسى فى الخليج العربى، وإحكام سيطرة طهران على دول مجلس التعاون الخليجى، وبدأت بقطر ثم البحرين.

 

وأشارت المصادر إلى أن معظم أصحاب رئوس الأموال الضخمة من الإيرانيين المجنسين فى قطر لعبوا دورا بارزا لزعزعة استقرار البحرين، حيث تعتبر طهران إن مملكة البحرين هى جزء من أراضيها، وبالتالى تسعى لزعزعة الاستقرار من الحين للآخر.

 

وأكدت المصادر أن لدى إيران خطط بعيدة المدى وتنفذها على أرض الواقع، مشيرة إلى أن طهران زرعت منذ 50 عاما سكان لها فى عدد من الدول الخليجية لكى يتمكنوا من تلك الدول حاليا وهذا الأمر نجحت فيه بالفعل فى قطر والبحرين، مشيرة إلى أن إيرن عززت من وجود الشيعة فى المنطقة بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية خاصة بعد اعتلاء أمير قطر الحالى تميم بن حمد، الحكم بعد الانقلاب الناعم لأذى خاصه ضد والده حمد بن خليفة آل ثانى، فى يونيو 2013.

 

وكشفت المصادر أن معظم هؤلاء القطريين من ذوى الأصول الإيرانية فى قطر والبحرين ولائهم الأول لإيران وليس للدول التى يعيشوا ويقيموا فيها، بل أن كثير منهم يعملون جواسيس لصالح طهران.

 

قطع العلاقات

وأعلنت مملكة البحرين، مساء أمس عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وسحب البعثة الدبلوماسية الخاصة بها ، ومنح مهلة 48 ساعة لبعثة قطر لمغادرة البلاد بسبب دعم قطر للعمليات الإرهابية فى المنامة.

 

وقال بيان لمملكة البحرين: "استنادا إلى إصرار دولة قطر على المضى فى زعزعة الأمن والاستقرار فى مملكة البحرين، والتدخل فى شئونها، والاستمرار فى التصعيد والتحريض الإعلامى، ودعم الأنشطة الإرهابية المسلحة، وتمويل الجماعات المرتبطة بإيران للقيام بالتخريب ونشر الفوضى بالبحرين فى انتهاك صارخ لكل الاتفاقات والمواثيق ومبادئ القانون الدولى دون أدنى مراعاة لقيم، أو قانون، أو أخلاق، أو اعتبار لمبادئ حسن الجوار، أو التزام بثوابت العلاقات الخليجية، والتنكر لجميع التعهدات السابقة، فإن مملكة البحرين تعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر حفاظا على أمنها الوطنى، وسحب البعثة الدبلوماسية البحرينية من الدوحة، وإمهال جميع أفراد البعثة الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد مع استكمال تطبيق الإجراءات اللازمة، كما تعلن غلق الأجواء أمام حركة الطيران، وإقفال الموانئ والمياه الإقليمية أمام الملاحة من وإلى قطر، خلال 24 ساعة من إعلام البيان".

 

وأكدت البحرين إن هذه الممارسات القطرية الخطيرة لم يقتصر شرها على مملكة البحرين فقط إنما تعدته إلى دول شقيقة أحيطت علما بهذه الممارسات التي تجسد نمطا شديد الخطورة لا يمكن الصمت عليه أو القبول به، و إنما يستوجب ضرورة التصدى له بكل قوة وحزم.

 

ومع أسف مملكة البحرين لهذا القرار الذى اتخذته صيانة لأمنها وحفظا لاستقرارها فإنها أكدت حرصها على الشعب القطرى الذى يدرك معاناتها وهو يشهد، مع كل عملية إرهابية، سقوط ضحايا من إخوانه وأهله فى البحرين بسبب استمرار حكومته فى دعم الإرهاب على جميع المستويات، والعمل على إسقاط النظام الشرعى فى مملكة البحرين.

 

واستنادا إلى بيان قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وتنفيذا لتوجيهات مجلس الوزراء البحرينى أصدر وزير داخلية البحرين قرارا إلى الإدارات المعنية اعتبارا من تاريخ 6 يونيو 2017 يشمل منع المواطنين البحرينيين من السفر إلى دولة قطر أو الإقامة فيها أو المرور عبرها.

 

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية البحرينية، إنه يمنع دخول أو عبور المواطنين القطريين إلى مملكة البحرين وإمهال المقيمين والزائرين مدة 14 يوما للمغادرة، متابعة مغادرة القوارب والسفن القطرية إلى خارج المياه الإقليمية البحرينية.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع